‬الغاء الاختبارات الكتابية في‮ ‬مسابقات التوظيف في الجزائر 2011/2012

مدونة توظيف وعمل في يوم 17‏/12‏/2011 18 التعليقات
‬الغاء الاختبارات الكتابية في‮ ‬مسابقات التوظيف في الجزائر 2011/2012


قررت مديرية الوظيف العمومي خلال السنة المالية 2011-2012 تنظيم المسابقات على أساس الشهادات في الوظيف العمومي، شريطة عدم وجود مؤسسات مؤهلة لتنظيم مثل هذه المسابقات، وحددت آخر أجل لإيداع المؤسسات العمومية والهيئات الرسمية قرارات فتح المسابقات في 22 من الشهر الجاري، على أن يتم تنظيم المسابقات قبل مارس 2012.
أصدرت مديرية الوظيف العمومي تعليمة جديدة لإعطاء مرونة أكثر لإجراءات التوظيف مستقبلا، تمنح من خلالها الهيئات العمومية والوزارات رخصة استثنائية من أجل تنظيم مسابقات التوظيف على أساس الشهادة، وذلك شريطة أن تتحمل هذه الهيئات الرسمية المسؤولية الكاملة في عملية تنظيم هذه المسابقات، وتشترط التعليمة أيضا عدم وجود المؤسسات والكليات التي توكل لها مهمة تنظيم مثل هذه المسابقات، كما تم بموجب هذه التعليمة، تكليف مديرية الوظيف العمومي بمراقبة المسابقات رفقة المراقب المالي في مختلف قطاعات الوظيف العمومي، ذلك تطبيقا للمرسوم الحالي رقم 293 /95 الذي يعطي الرقابة اللاحقة للوظيفة العمومية، وفقا للتعليمة رقم 1 الصادرة عن الوزارة الأولى التي تعطي المرونة في عملية التوظيف، ويعتبر قطاع التربية أول قطاع يشرع في تنفيذ هذه الإجراءات الجديدة.
وتشير نفس التعليمة إلى أن كل مسابقة سيتم تنظيمها على أساس الشهادة للتوظيف في إطار الوظيفة العمومية، ستجرى صراحة في حدود الولاية التي يوجد بها منصب العمل الذي يتعين توفيره، ما عدا بعض الاستثناءات، وحرصا على استقرار الموظفين ولتفادي عائق انعدام المساكن الوظيفية وباستثناء المسابقات الوطنية، يتعين على المترشحين أن يكونوا مقيمين بالولاية التي يوجد بها منصب العمل، وفي حالة المسابقة على منصب يوجد في بلدية معزولة في الجنوب، ينبغي أن يكون المترشحون مقيمين بالبلدية المذكورة من باب الأولوية، وهو ما يعني أن الإجراءات الجديدة أعطت الأولوية للتوظيف لأبناء المنطقة مع مراعاة أقدميه الشهادات. ودعت التعليمة مديري التربية، بالتنسيق مع ديوان الامتحانات والمسابقات، بعد وضع دفتر ميزانياتها الخاص، للشروع في إجراءات التوظيف والموافقة عليها من قبل إدارة الوظيف العمومي، وبعد الانتهاء من تنظيم المسابقات، تقوم كل مديريات التربية من تلقاء نفسها، بالتصديق على النتائج المحصل عليها.

‬الغاء الاختبارات الكتابية في‮ ‬مسابقات التوظيف في الجزائر 2011/2012

18 التعليقات:

منال يقول...

والله كل يوم قرار جديد دون اي فائدة

سارة يقول...

انا اصبحت كالمتسولين كل يوم اخرج في الصباح الباكر وفي يدي الهادة باحثة عن العمل من مكتب الى مكتب ومن مؤسسة الى مؤسسة والجواب دائما نفسه عندما يكون هناك جديد صنتصل بك والله اصبحت اخجل عندما سالني شخص هل انت متعلمة في بعض الاحيان اجيب لا انا ماكثة في البيت لم اوصل دراستي لانه عندما اقول اني خرجة جامعة تبداء الاسئلة وهل تعملين اقول لا وياتي السؤال الثاني والثالث وهكذا هي حياتي في كل يوم
فهل هذه القرارات تغير شيء من حياتي وتنهي موعناتي ههههههههههههه

غير معرف يقول...

مع هذو المسؤولين مناش عارفين وين رايحين نوصلوا.الله يجيب الي فيه الخير

غير معرف يقول...

و الله يا إخوتي الكرام كلنا في نفس الحال ...........لكن ماتنساوش اللي خلقك هو اللي يرزقك .................الصبر يا خاوتي

غير معرف يقول...

Nous aimons traversant le chemin à la recherche de travailler avec cela est le cas des diplômés de l'université qui n'a pas de médiation dans la communauté

غير معرف يقول...

و الله المسؤولين عبارة عن مجموعة تيارات كهربائية كبيرة أي الجهد الكهربائي بالملايين فولط لكن التيار الكهربائي يساوي 0 الصفر فما الفائدة في ذلك ؟

غير معرف يقول...

و الله التوظيف في فرنساو ألمانيا أسهل من التوظيف في الجزائر فالجزائر مهتمة بالكم في بناء الجامعات و المعاهد و خاصة المطاعم و الإقامات 1000 سرير و مليار سرير و شق الطرق إلى غير ذلك من الإنجازات العظيمة حيث أصبح الطلاب الجامعيين يضربون على الطعام و الشراب و أصبحوا ينتقلون من سنة إلى أخرى بالمعريفة و العياذ بالله و أصبحت البكالوريا كل فيها ناجح حتى جدتي تنجح في ذلك و أصبحت الشهادات حبر على ورق حيث أصبحوا يطلبون أصحاب الكرتونة المبللة و يتركون أصحاب الخبرة و في الدول الغربية مثل فرنسا يطلبون الخبرة في المجال فكيف نتعلم في دولة ليس فيها أصلا تطبيق و تعلم جاد ، أصبح هناك اهتمام بالكم و ليس النوع ، أما في ألمانيا و فرنسا و بريطانيا و مختلف الدول الغربية مهتمة بالنوع فقط و الخبرة حتى لو كان ضعيف الخبرة فهم يدركون أنه سوف يتفوق في المستقبل ،إن الله يرفع الدولة الكافرة العادلة و يهبط الدولة المسلمة الغير العادلة و الله ولي التوفيق و انشاء الله التوظيف في فرنسا أو ألمانيا آآآآآآآآآآمين يا رب العالمين

غير معرف يقول...

السلام عليكم والله صدقوني لا معريفة لا والو التحضير الجيد سر النجاح مع بعض من الحظ وادا كانت هناك معريفة ورشوة تكون حاجة قليلة لانه هناك رقابة والله ولي التوفيق

غير معرف يقول...

انتهت امالنا

غير معرف يقول...

في هذه الحالة لا يمكننا الطعن في النتيجه لأنه لا يوجد دليل للمعريفة

اللي معندوش المعرفة والكتاف والشكارة ما يتكلش يخدم

غير معرف يقول...

ههههههههه اخر قرار مبغيتش نخدم ريح نقعد في الدار ونتزوج ونربي لولاد هذا افضل لكرمتي من اللهث وراء السراب فالعمل من المستحيلات في بلدناالجزائر

غير معرف يقول...

عندي شهادة تكوين من سنة 2000/2001 ما علاباليش وكتاش نخدم بها

غير معرف يقول...

يقول الله تعالى"و من يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب..."

سكينة يقول...

ربي يبشركم بالخير إن شاء الله يراعو أقدمية الشهادات كما في القرار لأن شهادتي من 1999

غير معرف يقول...

التوظيف في الجزائر المواطن العادي يتخرج ويبدا بالبحث عن عمل يرمى به في تشغيل الشباب حتى ادا كبر رمي به خارجا وقطعوا اماله انه لم يعد يصلح فقد كبر فيالسن حسبي الله و نعم الوكيل
اللهم اني اشكو اليك ضعف قوتي و قلة حيلتي و هواني علي الناس يا ارحم الراحمين . انت رب المستضعفين و انت ربي . الي من تكلني ؟ الي غريب يتجهمني ! ام الي عدو ملكته امري ! ان كان بك غضب علي فلا ابالي. و لكن عايفيتك اوسع لي . اعوز بنور وجهك الذي اشرقت له الظلمات و صلح عليه امر الدنيا و الاخرة من ان تحل بي غضبك او تنزل بي سخطك . لك العتبي حتي ترضي و لا حول و لا قوة الا بك.

غير معرف يقول...

إخوتي ، في نظري فإن المسابقة على اساس الشهادة = المسابقة على اساس المحسوبية (المعريفة )لأنه كما قال الاخ لا يوجد معيار محدد للطعن وبالتالي فلهم الحرية الكاملة في انجاح ورسوب من يشاؤون من المترشحين دون اي رقابة او محاسبة تذكر ، المهم والاهم كاين سيدي ربي هو وكيلهم و انشاء الله اللي يسال ويستاهل حاجةانشاءالله يلحق ليها ويديها بيهم والا بلا بيهم. Nadirche19

غير معرف يقول...

في نظري انا ما كان لا مسابقة على اساس الاختبار لا على اساس الشهادة و انما مسابقة على اساس المحسوبية أو المعريفة- اذا عندك تسوى و اذا ما عندكش .............؟؟؟؟ المهم حسبي الله و نعم الوكيل في كل مسؤول

غير معرف يقول...

التوظيف في الجزائر !!!الى متى تبقى هكذا اذا احتاجتك في الخدمة الوطنية تناذي لك !! حتى و ان كنت تحمل شهادات عليا نفس الشيء ، لا حياة لمن تناذي ؟؟؟ المهم تبقى المسؤولية على عاتق كل جزائري ، الجزائر ليس بها عمل و من يريد العمل فعليه بالهجرة - أسباب الرزق - ....الله يفتح عليكم اخوتي

إرسال تعليق

إضافة تعليق